أثارت ظاهرة المثليين الجنسيين والعلم في مصر الغضب وذلك بعد أن تم رفع علم المثليين في إحتفال، حيث كشف “سام فريد”أحد منظمي الحفل للمثليين في قطاع التجمع الخامس أن المثليين جزء من المجتمع، ونطالب الجميع الاعتراف بهم، وأن الحفل هدفه دعم الحرية في مصر، فالحياة ليست لونًا واحدًا، ونسعى للدفاع عن معتقداتنا مهما كان الثمن”.
ووصف “فريد”، في مداخلة هاتفية لبرنامج “العاشرة مساء”، المذاع على فضائية “دريم”، المجتمعالمصري بـ”الجاهل والمتخلف”.
أتي ذلم بعد إستضافة وائل للعديد من الشخصيات لمناقشة هذه الظاهرة ومدى إنتشارها في مصر.
حيث أضافت الدكتور صبري عبادة، مستشار وزارة الأوقاف، في برنامج العاشرة مساءاً الذي إستطاع مناقشة ظاهرة المثليين الجنسيين ووصفت الظاهرة بـ«قضايا لا أخلاقية».
حيث اثارت هذه الظاهرة الكثير من الإنتقادات حول الإحتفال ومدي تقبل المصريين لهذه الظاهرة التي بدأت تلقى رواجاً في طبقات المجتمع المصري

 

وكتبت إحدى الصفحات التابعة لجمهور مشروع ليلى، بعد نشرها صورة من رفع العلم في الحفل: “ربما كان يخاف الكثير منا من رفع العلم والتصريح أننا هنا، كل الشكر لكل من رفعوا علمنا، علم فخر مجتمع الميم، كل الشكر لهؤلاء الشجعان والشجاعات في حفل مشروع ليلى، شكرًا لجعلنا جميعًا نشعر بفرحة عارمة بهذا الانتصار الصغير، شكرًا للظهور والتصريح أننا هنا، دعونا ننام اليوم سعداء بهذه اللحظة”.

علم المتليين في مصر

Advertisements