كتب محمود فريطس على صفحته الإجتماعية، “والله لا أفهم يغتصبون حمارة ويختصبون معاقة ويغتصبون عجوزة ويغتصبون رضيعة ويغتصبون أبنائهم ولا يقتربون من أشخاص يتمنون الإغتصاب بل مستعدون لمنح المال من أجل ذلك”، في إشارة إلى المثليين.

وأرفق فريطس تدوينته الغريبة، بصورة للشاب “آدم الحلو” المعروف بميولاته المثلية على شبكات التواصل الإجتماعي، عند طريق التدوينات والفيديوهات التي ينشرها بشكل شبه يومي.

وخلفت تدوينة المخرج المغربي، استنكارا بين عدد من النشطاء المغاربة، الذي عبروا عن استغرابهم من صدور هذا الموقف من شخص محسوب على المجال الفني، معتبرين أن ما نشره يُعد تحريضا على اغتصاب وارتكاب اعتداءات جنسية وجسدية على فئة المثليين.

اغتصاب المتليين

Advertisements