كشفت إيمان أنها تنحدر من عائلة متوسطة الداخل مكونة من أربعة أبناء، وأن أباها يعمل تاجر والأم ربة بيت إلا أنها تفاجأت من إقصائها وبعدم قبولها ،وإذا أرادت أن تدرس بنفس الكلية يلزمها تسديد تكاليف الدراسة التي تصل قيمتها 13 مليون سنتيم”سنويا.

وتابعت إيمان أن مجموعة من الطلبة، مُنحت لهم نسبة مئوية لتسديد باقي تكاليف الدراسة بأقسام الكلية دونها هي.

وجدير بالذكر، أن فعاليات محلية من مدنية سيدي بنور، أعربت عن استيئها من إقصائهم التلميذة إيمان الطويل ، متسائلين عن عدم تدخل الوزارة الوصية على القطاع وتقديم الدعم لهذه التلميذة المتفوقة، من أجل الاستفادة من كفاءاتها في المستقبل، كما عبروا عن استغرابهم لصمت المسؤولين في هذا الموضوع.

Advertisements